شبح آن بولين

لم تكن سمعة الملك هنرى الثامن حسنة. تعامله السئ مع زوجاته الستة – حيث ان اثنان منهما اتهمهما بالزنا واعدمهما – جعله يدخل التاريخ كواحد من ابشع سفاكي الدماء.

عندما مات عن عمر ليس بالكبير، حيث كان عمره ستة وخمسون عاما عندما مات. كان كتلة هائلة من اللحم ، بدينا جدا ونهبا لكثير من الامراض، حتى انه لم يكن يقو على الحركة. نقلت جثته بعد موته من وستمنستر الى ويندسور، واودع في منزل سيون . وخلال للليل انفجرت الجثة ودخلت الكلاب لتلحس دماء الملك الميت. كثير من الناس اعتقد ا ان ذلك حدث على مثال ما حدث لاخاب الملك الشرير.

لكن روح الميت حظيت بالراحة ظاهريا. وهذا فاجأ الكثير الذين اعتقدوا ان روح الملك ستعود كشبح لتسكن بعض الاماكن التي شهدت شروره.

في الحقيقة اثنتان من زوجاته اعدمتا، هما آن بولين وكاثرين هاوارد ، اللتان بدى ظاهريا ان ارواحهما لم تهنأ، وهامتا كارواح مضطربة، بينما زوجهما يرقد بسلام في مقبرته الملكية.

لا يجب ان نفاجئ لهذا العدالة الغائبة ظاهريا. فليس لنا ان نسأل عن الحكمة المخفية لحكمة السماء. كما علينا الا ننسى انه ولا هؤلاء الملكات الصغيرات لانجلترا تبرأن تماما من كل العيوب الاخلاقية وهذا مما يدعو للاستياء بلا شك.

آن وكاثرين كن قريبات. على الرغم من انه ولا واحدة منهما تمنت في صباها انها ستصبح ملكة. والد آن كان السير توماس بولين. امه كانت ابنة توماس هاواد وهو الدوق الثاني لنورفولك . في صباها ذهبت آن لفرنسا وتعرضت لتأثير المجتمع المتدني اخلاقيا. اختها ماري اصبحت محظية او عشيقة للملك. فشلت كاثرين ان تنجب وريثا للعرش.

بالتأكيد ظاهريا ان آن كان لها من النجاح اكثر من اختها ماري. لكن رغم ان ماري فقدت سمعتها لكنها على الاقل احتفظت بحياتها. لقد اتهمت بابشع الجرائم السحر والدعارة. جريمتها الحقيقية كانت مثل كاثرين انها لم تنجب وريثا للعرش ، تحول هنري عنها ولم يكن يدري انها ستصبح اشهر ملكات انجلترا واحبهم الى القلوب.

يوجد كثير من الجدل حول ذنب آن..  ان بولين لم تصبح من اشباح انجلترا المشهورة لكن اسمها سجل وردد عبر اربعمئة عام في التاريخ. لقد بدأت تهم السحر والشعوذة من هنري الذي اتهمها انها سحرته. لقد اشيع عنها انها في طفولتها كانت تكره اجراس الكنائس، ولكي يتزوج من آن تصالح الملك هنري مع روما وبالتالي احضر البروتستانتية من انجلترا. جرائم لاتوصف عزت اليها. عندما قطعت رأس الاسقف فيشر في ١٥٣٦ م.

لرفضه تجليس هنري كرأس للكنيسة ، احضر رأسه على طبق اليها وقيل انها ارادت ان تقتل بالسم كاثرين والاميرة ماري.

واجهت حكم الاعدام بشجاعة فائقة.. لكن روحها التي لم تهنأ سكنت العالم في عدة من الاماكن التي عاشت فيها حيث شوهد شبحها الكثير التجوال في نورفولك وخصوصا كل عام في يوم ذكرى اعدامها . شوهدت ايضا كطيف تجلس وتمسك برأسها في حجرها، في عربة تجرها خيول بلا رؤوس ثم تختفي. (العربة كطيف والخيول كانت من التقاليد عن السحرة ).

وقيل ايضا ان رجل شاهد طيفها الابيض. وانه نادى عليها، ولكن لم يكن من رد. لذا استخدم سلاحه ليطلق النار، لكنه صعق بصدمة حارقة واغشى علبه وحين افاق سؤل عم رآه فذكر فتاة باوصاف آن بولين. ويقال ان شبحها سكن ايضا في البرج حيث واجهت آن المحاكمة الظالمة. ويقال ايضا ان هذا البرج شهد مقتل مارجريت ونتيسة وهي زوجة اخرى لهنرى الثامن ومن ضحاياه العديدون.

نقمة هنري وقعت على عائلة بولين ايضا، استمر والد بولين عائشا في قلعة هيفر، لم يكن لديه ضمير مستريح بسبب انه اعلن انه يعتقد ان ابنته كانت مذنبة بالفعل وكذلك فعل عمها، وربما فعلا ذلك ليحتفظا بحياتهما. وقيل ايضا انه لم يجد راحة في الموت بل كانت تتبعه حشود من الارواح الشريرة تصرخ. وبعد ان اعدم الملك هنري اخو آن بولين اللورد روتشفورد ، قيل ان جثته المقطوعة الرأس شوهدت كشبح تجرها خيول بلا رأس.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s