يوم القياس

“وزنت بالموازين فوجدت ناقصا”(دانيال5: 16)

“وازن الارواح هو الله”(امثال)

حكت احدى الفتيات حلما رأته فقالت: كنت – في الحلم- ذاهبة الى المدرسة فرأيت في الطريق جمهورا من الناس يذهبون ويجيئون، فسألت عن الخبر فاجابني احدهم: انه يوم القياس. وقد نزل ملاك الرب ليرى مقدار تقدمنا عن يوم القياس السابق. فاندهشت جدا لاني لم اسمع مثل هذا قط. وحاولت ان استفسر اكثر ولكن من استوقفته تركني. فدخلت بين الجمهور فرأيت في الوسط على شبه عرش اجمل وامجد كائن رأته عيناي وبجانبه قضيب ذهبي طويل قائم ومثبت في الارض وبه علامات منتظمة من القمة الى اسفل وفوقه مكتوب باحرف ذهبية “قياس انسان كامل” وكل من مس هذا القضيب كان لابد اما ان يتقلص او يزداد بحسب حالة نمو نفسه التي كانت تظهر بهذه الطريقة العجيبة.

رأيت بين الذين تقدموا للقياس (….) رئيسة جمعية اعانة المشردين . ظننت ان قياسها لابد ان يكون كبيرا جدا لكن ما ان مست القضيب اخذت تقصر وتقصر حتى ان الملاك قال: كان يمكن ان يكون قياس هذه السيدة عاليا جدا لو لم يكن اهتمامها بالاعمال الخارجية المنظورة من الناس اضعف في داخلها فضيلة التواضع والثقة بالرب.

رأيت ايضا (….) وقد اندهشت جدا اذ حالما مست القضيب ازدادت جدا ووصلت الى علو لم يصل اليه احد قبلها وامتلا وجهها بضياء الهي وكتب الملاك في سفر(سجل) موضوع امامه: طوبى للمساكين بالروح.

جاء دوري فارتعدت.. حتى انني لم استطع الوصول الى الملاك الا بصعوبة بالغة. اما الملاك فقد مد يده واعانني واوقفني بجانب القضيب، وحالما لمسته احمر وجهي خجلا لانني شعرت بقصري مع انني كنت عضوا في الكنيسة منذ سنتين، فطلبت من الملاك ان يعطيني فرصة اخرى قبل ان يثبت قصري في السفر ، فهز الملاك رأسه بحزن وقال: لابد من تدوين الامر كما هو وربما تكونين اعلى عند مجيئ ثانية.

القس لبيب مشرقي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s